كلمة مدير المعهد


بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

 

        إن أول ما أبدأ به في هذه الوقفة من باب الإقرار بالجميل وتقديم الشكر لأهله، هو التوجه بخاص الشكر والامتنان إلى أسرة المعهد ( أساتذة، موظفين، طلبة ) على ما قدموه ويقدمونه من مجهودات لأجل تطوير وترقية المعهد، وبناء على ذلك أتقدم بهذه الكلمة باسمي ونيابة عن أسرة المعهد إلى كل من يحل ضيفا على صفحتنا.

تحية طيبة وبعد :

        إن أي هيكل تنظيمي لا يمكنه بلوغ غاياته ، إلا من منطلق توفير العديد من الشروط ، نذكر منها استقرار بيئة العمل وتحقيق شبكة تواصل وإتصال راقية وضع مخطط استراتيجي .... وتوفير كل هذه الشروط وأخرى ، ونحن نسعى لتجسيدها في أرض الواقع ،وذلك بإشراك الأساتذة ،الطلبة والموظفين كل في حدود إمكانيته وكفاءته وصولا في النهاية إلى تحقيق عمل متكامل يهدف الى ترقية هذا المعهد وتحقيق أهدافه السامية.

        وفي الأخير ندعو الكل للمشاركة في إنماء هذا المعهد، ذلك لصالح الجميع . كما نرجو من المولى العلي القدير بان يوفقنا لتحقيق الأهداف المنشودة .دامت الجزائر مفخرة للجميع ، والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار ...

                                                                                                                                                        د. زندري عبد النبي